شهر رمصان

بحث عن شهر رمضان

أول ما نشير إليه في بحث عن شهر رمضان هو أنه تاسع الشهور الهجرية، بعد شعبان و قبل شوّال. وإنما سمي رمضان بهذا الاسم لأنه يرمض الذنوب، أي يحرقها بالأعمال الصالحة. و هو أفضل الشهور و أكثرها بركة، وفيه أُنزل القراَن على سيدنا محمد ﷺ.

بحث عن شهر رمضان

أول ما نشير إليه في بحث عن شهر رمضان هو أنه تاسع الشهور الهجرية، بعد شعبان و قبل شوّال. وإنما سمي رمضان بهذا الاسم لأنه يرمض الذنوب، أي يحرقها بالأعمال الصالحة. و هو أفضل الشهور و أكثرها بركة، وفيه أُنزل القراَن على سيدنا محمد ﷺ.

ويسعى المسلم فيه إلى اغتنام أعمال الخير و التسابق إلى الطاعات لنيل الأجر و الثواب، خصوصا أن الحسنات تضاعف و السيئات أيضا ضاعف؛ فأجر صلاة الفرض في رمضان يُعادل أجر سبع و عشرين فريضة فيما سواه، و أجر صلاة النافلة كأجر صلاة الفرض في غيره. حيث جعل الله تعالى باباً في الجنّة يقال له باب الريّان لا يدخله إلاّ الصائمون.

~ متى فرض الصيام؟

و قد فرض الله صيام شهر رمضان على المسلمين في شعبان من السنة الثانية من الهجرة النبوية. و صام الرسول صلى الله عليه وسلم تسع رمضانات.

كما أن الصيام فُرض أيضا على أهل الكتاب من قبلنا تعبداً، ووجه الشبه بين صيامنا وصيامهم إما في الكيفية أو التوقيت أو المقدار كما جاء في الآية الكريمة: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (البقرة 183)”.

~ لماذا فرض الصيام في رمضان دون غيره من الشهور؟

لأنه قد شُرِّف بنزول القرآن فيه بدليل قوله تعالى: «إنا أنزلناه في ليلة القدر». و قد ورد في الحديث الشريف أنه الشهر الذي كانت قد أُنزلت فيه الكتب السماوية على الأنبياء.

يقول الرسول الأكرم: «أنزلت صحف إبراهيم في أول ليلة من شهر رمضان، وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان، وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة ليلة خلت من رمضان، وأنزل القرآن لأربع وعشرين ليلة خلت من رمضان».

~ حكم صيام رمضان:

الصوم عامة فقد أسقطه الشرع عن الحائض و النفساء. و صوم رمضان خاصة فإنه أسقطه عن الحائض والنفساء فعلًا وقت الحيض ووقت النفاس لا تصوم لكن تقضي، إذا جاء الحيض في نهار رمضان تفطر وكذا في النفاس تفطر ثم تقضي بعد ذلك بإجماع العلماء.

فقد كان ان النبي ﷺ يأمرالنساء بقضاء الصوم إذا أفطرن في رمضان من أجل الحيض والنفاس ولا يأمرهن بقضاء الصلاة. قالت عائشة رضي الله عنها: “كان يصيبنا ذلك على عهد النبي ﷺ فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة” .

~ اركان الصيام:

أركان الصوم عديدة وأساسية ولا يصح الصوم إلا بها، وهي كما يلي:

الإمساك عن الطعام والشراب وجميع المحرّمات من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس.

النيّة: وهي اعتقاد القلب بفعل شيء وعزمه عليه من غير تردد.

~ شروط صيام رمضان:

الصوم هو الامتناع عن شهوتي البطن و الفرج من قَبْل طلوع الشمس وحتى غروبها. تنقسم شروط الصوم إلى ثلاثة أنواع: شروط صحّة، وشرط وجوب، وشروط صحّة ووجوب معاً:

  • شروط وجوب الصيام: البلوغ، القدرة و الإقامة.
  • شروط صحّة الصيام: النيّة، التمييز و الزمان القابل للصوم.
  • شروط وجوب وصحّة الصيام: الطهارة، الإسلام و العقل.

~ الليالي العشر من رمضان:

تبدأ الليالي العشر الأواخر من رمضان من ليلة الحادي والعشرين وتنتهي بخروج رمضان. وهي أفضل ليالي العام على الاطلاق، وفيها ليلة القدر التي هي “خير من ألف شهر”. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحييها كلها بالعبادة، ويجتهد فيها ما لا يجتهد في غيرها من العبادة والحرص على فعل الخير.

ففي الصحيحين© عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: “كَانَ النبي صلى الله عليه وسلم إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ”. و”شد مئزره” كناية عن اعتزال النساء، و”أَحْيَا لَيْلَهُ” معناه استغرقه بالسهر في العبادة والصلاة وتلاوة القرآن.

~ أعمال الليالي العشر الأواخر من رمضان:

كما في سائر أيام و ليالي رمضان، يجب على ذوي الألباب اغتنام فرصة هذا الشهر العظيم و ملؤه بشتى أنواع الطاعات. وتبقى الليالي العشر الاواخر من رمضان على ذروة الاوقات الفضليات حيث أعمال البر تبلغ مداها، و نذكر منها: تحري ليلة القدر في ليالي الوتر من العشر الأواخر – الاعتكاف – تلاوة القرآن – الإنفاق في سبيل الله تعالى.

التالي
بحث عن اسباب وجع الراس من الخلف

اترك تعليقاً