إسلام

لماذا سمي التاريخ الهجري بهذا الاسم

لنتمكن من معرفة الأيام نعتمد على التاريخ الهجري، وفي الوقت الراهن نعتمد التقويم الهجري و الميلادي لمعرفة أيام السنة. فما هو التاريخ الهجري؟ و ما هو التقويم الهجري؟ وما هي الأشهر الهجرية؟ وما سبب تسمية كل من التاريخ الهجري و التقويم الهجري و الأشهر الهجرية بهذه الأسماء.

التاريخ الهجري

تعريف التاريخ الهجري

التاريخ الهجري هو تاريخ إسلامي يحدد تواريخ أيام السنة القمرية، حيث يعتمد المسلمون في تحديده على كوكب القمر و شكله و دورته الشهرية.

استخدام التاريخ الهجري

يُستخدم التاريخ الهجرى من طرف المسلمين و العرب في تحديد الشهور و أوان دخولها بمراقبة الهلال، كما يستخدم في المناسبات الإسلامية مثل تحديد اليوم الأول من السنة الهجرية الجديدة و المولد النبوي، و دخول شهر رمضان و عيد الفطر و عيد الأضحى و الحج.

لماذا سمي التاريخ الهجري بهذا الاسم

أمّا سبب تسمية التاريخ الهجريّ بهذا الإسم فهو مرتبط بتاريخ تحديده، و هو تاريخ هجرة النبي محمد عليه الصلاة و السلام. حيث جاء في الأثر أن الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري رضي الله عنه قد كتب رسالة إلى خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول فيها: تأتي إلينا كتب منك لا تحتوي على تاريخ. فجمع امير المؤمنين عمر بن الخطاب الصحابة قصد استشارتهم في هذا الأمر.

فأشار عليه بعضهم اعتماد طريقة الفرس في التأريخ و ذهب آخرون إلى طريقة الروم، إلا أن هذا لم يُعجب الصحابة. ثم اتجه رأيهم إلى مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم أو مبعثه أو هجرته. و هنا قال عمر: إنّ الهجرة فرّقت بين الحق والباطل، فأرِّخوا بها.

فاستقر رأيهم على التّأريخ من بداية الهجرة النبوية، و هي هجرة الرسول الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم عام 622 م من مكة إلى المدينة.

التقويم الهجري

تعريف التقويم الهجري

التقويم الهجري أو التقويم الإسلامي هو تقويم إجرائي يقوم على الملاحظة أو الرؤية و ذلك عن طريق ضبطه بشكل دوري في كل سنة مرتين.

و رغم أن بعض البلدان العربية تتخذ التقويم الهجري كتقويم رسمي قصد توثيق المكاتبات الرسمية بين دوائر الدولة الرسمية و تحديد المناسبات الدينية، الا ان غالبية الشعوب الإسلامية و العربية تتعامل بالتقويم الميلادي أو التقويم الجريجوري لأغراض مدنية و الذي وضعه أحد القسّيسين ما يسمّى “البابا” جريجوري الثالث عشر عام 1582.

وتتكوّن السنة الهجرية من 12 شهراً، حيث يبدأ كل شهر هجري مع ظهور الهلال وهو بداية وقت القمر الجديد، وتختلف عدد أيام الأشهر بين 29 و30 يوماً. كما أن هناك فرق 11 يوم بين االتقويم الميلادي الشائع والتقويم الهجري.

سبب تسمية التقويم الهجريّ بهذا الإسم

هناك من يعتبر التاريخ الهجري و التقويم الهجري تعبيرين لنفس المعنى، و عليه فإن سبب تسميته بهذا الإسم لا تختلف عن السبب الذي سمي به التاريخ الهجري.

حيث أقره الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب رضي الله عنه، حيث حدّد بداية هذا التقويم منذ بداية هجرة الرسول الكريم محمد بن عبد الله صلوات الله عليه، و التي توافق عام الستمئة والثاني والعشرين الميلادي.

الأشهر الهجرية

كما جاء في كتاب – المشهور في أسماء الأيام والشهور – للشيخ علم الدين السخاوي، معاني و أسباب تسمية الأشهر الهجرية بأسمائها المعروفة، و هي كالتالي حسب الترتيب السنويّ القمريّ:

محرم: أو محرم الحرام، و هو الشهر الأول من شهور السنة الهجرية، و سُمي بهذا الإسم لأن العرب كان يحرمون القتال فيه. لذا فهو يعتبر من الأشهر الحرم.

صفر: من صفر المكان أي خلا من سكانه، و سمي بهذا الإسم لأن ديار العرب كانت تصفر أي تخلو من أهلها عندما كانوا يخرجون للقتال والأسفار بحثاً عن الطعام. وقيل لان العرب كانوا يغزون فيه القبائل الأخرى فيتركون من لقوا صفر المتاع.

ربيع الأول: سمّي بهذا الاسم للارتباع العرب أي لرعيهم فيه العشب، ويقال سمي ربيعا لانه جاء في الربيع.

ربيع الآخر: أو ربيع الثاني، و سميّ بهذا الإسم تبعاً للشهر الذي يسبقه و لأن الموسم كان ربيعاً فسميّ ربيع الآخر.

جمادى الأولى: كان يسمى باسم جمادى خمسة قبل الإسلام، و كانت تسميته في فصل الشتاء حيث الماء تتجمّد في هذا الشهر.

جمادى الآخرة: أو جمادى الثانية، كان يسمى قبل الإسلام باسم جمادى ستة، سمّي بهذا الإسم لأنّه مرتبط بالشهر الذي يسبقه أو لأن تسميته جاءت في الشتاء أيضًا فلزمه هذا الاسم.

شهر رجب: وهو الترجيب أي تعظيم الشيء و إضافة الهيبة إليه، وأيضا ترجيب الرماح من الأسنة أي تنزع منها فلا يقاتلوا. لأنّ العرب كانوا يقدّسون هذا الشهر بتحريم القتال فيه. لذا فهو من الأشهر الحرم.

شهر شعبان: قيل لأن فيه يتفرق الناس ويتشعبون طلبا للماء بعد شهر رجب الذي لا تقاتل فيه. و قيل أيضا لأنه شعب بين رمضان ورجب.

شهر رمضان: سُمي بهذا الإسم من شدة الرمضاء وهي الحر، حيث كانت الفترة التي سمي فيها شديدة الحر، فارتبط اسم الشهر بالرمضاء. وهو شهر الصوم عند المسلمين.

شهر شوال: وهو من شالت أو تشوّلت الإبل بأذنابها للضِرّاب إذا حملت، أي نقص حليبها وجفّ. و فيه عيد الفطر.

ذو القعدة: و هو من الأشهر الحرم، سمّي بذلك لقعود الناس في هذا الشهر عن القتال و الغزو وعن التنقل والترحال، فلا يطلبون كلأًً ولا ميرة.

ذو الحجة: و هو من الأشهر الحرم، وفيه موسم الحج وعيد الأضحى، سمّي بذلك الإسم لأنّ العرب كانوا يحجّون بهذا الشهر.

السابق
ما هو مرض فيروس كورونا الجديد 2019-20 (COVID-19)
التالي
أسباب و أعراض التهاب المفاصل الروماتيزمي

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : بحث عن شهر رمضان

اترك تعليقاً